الصفحة الرئيسيةلوحة التحكمتسجيل عضوية

<


HomeCalendarFAQSearchMemberlistUsergroupsRegisterLog in

منتديات احلي اصحاب :: المنتديات العامه :: المنتدى الاسلامي

حكم نسخ اسطوانات البرامج و الالعاب
Share

Wed Mar 05, 2014 11:09 am
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
..:: المدير العام ::..
الرتبه:
..:: المدير العام ::..
الصورة الرمزية


البيانات
 بلدي *: بلدي *: : مصر
 مزاجي *: مزاجي *: :
الجنس: الجنس: : Male
مساهماتي: مساهماتي: : 151
تاريخ التسجيل: : 2014-02-28
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
View user profile http://ahmed.0wn0.com

PostSubject: حكم نسخ اسطوانات البرامج و الالعاب


حكم نسخ اسطوانات البرامج و الالعاب

حكم نسخ اسطوانات البرامج و الالعاب



وإليك أقوال العلماء

الشيخ الدكتور / سلمان العودة
المشرف العام لموقع ومؤسسة الاسلام اليوم

هل يجوز نسخ او تحميل اسطوانات البرامج الخاصة مع ارتفاع أسعارها ؟ وإذا كان يجوز ذلك، فهل للشخص نسخه ليكسب منه ؟

أرى أن الأصل احترام حقوق الآخرين؛ لأن هذا ثمن مجهود كبير قاموا به، وفي ذلك تقدير للإنجاز والإبداع في هذا المضمار.

مجموعة من العلماء

ما حكم نسخ برامج و تحميل الكمبيوتر للتعلم أو التجارة دون إذن أصحابها؟

أجابت اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-

بأنه لا يجوز نسخ البرامج التي يمنع أصحابها نسخها إلا بإذنهم لقوله -صلى الله عليه وسلم-: "المسلمون على شروطهم" ولقوله -صلى الله عليه وسلم-: "لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيبة نفس" وقوله -صلى الله عليه وسلم-: "من سبق إلى مباح فهو أحق به"؛ وسواء كان صاحب هذه البرامج مسلماً أو كافرًا غير حربي، لأن حق الكافر غير الحربي محترم كحق المسلم.

وقد ورد من الشيخ محمد بن صالح العثيمين في هذه المسألة ما يلي:

يتبع فيها ما جرى به العرف، اللهم إلا شخصاً يريد أن ينسخها لنفسه ولم ينص الذي كتبها أولاً على منع النسخ الخاص والعام فأرجو أن لا يكون به بأس،
أما إذا نص الشخص الذي كتبها أولاً على المنع الخاص والعام فلا يجوز مطلقًا.

وقد أجاب الدكتور/محمود عكام - أستاذ في كليتي الحقوق والتربية بحلب- عن مثل هذا السؤال:-

حق النسخ منفعة والمنفعة مال ولا يجوز أخذ مال أحد إلا بإذنه من خلال العقود الشرعية المقبولة، ويستوي في هذا المسلم وغير المسلم والدولة الإسلامية والدولة اللاإسلامية .
يحكم هذا الذي ذكرنا قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود ) وقوله تعالى (ولا تبخسوا الناس أشياءهم ) وقوله تعالى (لا تخونوا الله ورسوله وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون ) وقوله صلّى الله عليه وسلّم : "أدِّ الأمانة إلى من ائتمنك " وقوله : "المؤمن من أمنه المسلمون على دمائهم وأموالهم" وفي رواية: "من أمنه الناس".








توقيع : Ahmed





  





 
الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)






تعليمات المشاركة
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


Bookmark and Share


Loading...